الرؤية الوطنية مفهـــــــوم يمكــن أن يشمــل عدد من المعاني الأساسية، أولها المصالح الوطنية (المصالح السياسية، الاقتصادية، الثقافية، الاجتماعية، الأمنية ..) ، وهي مصالح يجب أن تعبر عن مجمل الشعب، عن الدولة ككل وليس عن حكومة أو حزب أو جماعة ( ما ). الرؤية الوطنية تجيب على تساؤلات أساسية مثل: كيف نؤسس لسيادة نظام الدولة، كيف نؤسس لمسار استراتيجي للدولة يفضي لتحقيق المصالح الوطنية، كيف نحقق الرضا الوطني ونعزز القدرات التفاوضية للدولة على الساحة الدولية، كيف نؤسس لسيادة النظام والقانون والعلم، ما هو التوجه الاستراتيجي الخارجي الذي يؤسس للأوضاع الخارجية المطلوبة أو المواتية لتحقيق المصالح الوطنية وإدارة التنافس الاستراتيجي الدولي، كيف يتم تحقيق العدالة الاجتماعية أو الاقتصادية أو كيف يمكن زيادة الدخل القومي وتوزيعه بعدالة، وما هو الإسناد الثقافي المطلوب لتحقيق المصالح الوطنية. الرؤية الوطنية بالمفهوم أعلاه تعني ماذا نريد أن نحقق نحن كدولة وكشعب، فهي تعبر عن الحلم الوطني النابع من الوجدان الوطني، فلا بد لأي شعب من حلم يعبر عنه ويسعى ويشارك في تحقيقه. مما يعني أهمية الفكر الوطني الداعم لتأسيس رؤية الدولة وثقافة الدولة وأهمية الحوار الوطني غير التقليدي الذي يفضي للتوافق حول هذه الرؤية. فبداية تشكيل المستقبل تبدأ بالتوافق الوجداني، وتبدأ بتعلق القلوب بغايات وحاجات محددة، فإذا استطعنا بلورة رؤية تعبر عن حاجات الناس، حينها تتشكل الإرادة (لأننا نعرف حينها ماذا نريد) وبدون ذلك يتعذر تشكيل الإرادة.